عاجل

تقرأ الآن:

المفوضية الأوروبية تتوقع ركودا حادا هذا العام بأوروبا


مال وأعمال

المفوضية الأوروبية تتوقع ركودا حادا هذا العام بأوروبا

قالت المفوضية الأوروبية يوم الإثنين إن الاتحاد الأوروبي يواجه ركودا طويلا وحادا هذا العام. وأضافت المفوضية الأوروبية أن المصدر الوحيد الذي سيعتمد عليه نمو اقتصاد الاتحاد الأوروبي سيكون الإنفاق الحكومي والاستثمارات.

وحسب توقعات المفوضية الأوروبية فإن نمو اقتصاد منطقة اليورو سيتراجع بما يقارب اثنين بالمئة هذا العام، بعد تسجيله ارتفاعا باثنين فاصل ثمانية بالمئة في ألفين وسبعة، ثم تدنيا إلى واحد بالمئة العام الماضي.

قال كارستن برزسكي، وهو محلل اقتصادي:
“نتوقع خططا ضريبية تحفيزية أكثر من الآن، وتحفيزا للمداخيل، والاستهلاك في القطاع الخاص، إضافة إلى يورو أضعف مما هو عليه الآن. ويجب على المسؤولين تشجيع قطاع الصادرات. كل هذه العوامل مجتمعة، يطبق أن تطبق لإعادة النشاط إلى اقتصاد منطقة اليورو في النصف الثاني من عام ألفين وتسعة”.

وتوقعت المفوضية احتداد أزمة البطالة بسبب التراجع الحاد في الاستهلاك، والنقص في القروض بأوروبا وذكرت أيضا أنها تتوقع أن يكون أكبر انكماش اقتصادي في الاتحاد الأوروبي بأيرلندا وذلك بنسبة ستة فاصل ثلاثة بالمئة.

في السياق نفسه قال رئيس البنك المركزي الأوروبي جان كلود تريشيه إن عام ألفين وتسعة سيكون أصعب مما توقعه من قبل لاقتصاد منطقة اليورو، إلا أنه توقع أن يعود النشاط إليه في عام ألفين وعشرة.