عاجل

آثار الدمار والخراب الذي يعم شوارع غزة ، بدا أكثر وضوحاً بعد توقف المعارك بين الجانبين وسريان اتفاق وقف إطلاق النار بين الجيش الإسرائيلي والفصائل الفلسطينية،
دمار أصاب البنية التحتية بالشلل التام بعد 23يوماً من العملية العسكرية الإسرائيلية في القطاع

أحد المواطنين وصف التهدئة بالهشة، وأكد على عدم سريانها حتى الانسحاب الكامل للجيش الإسرائيلي من كامل الأرض المحتلة واعترافه بالحقوق الفلسطينية على حد قوله

الجيش الإسرائيلي انسحب بدوره من عدة مناطق وأحياء ، وأعاد تمركز قواته في محيط القطاع وعلى طول الشريط الحدودي ، مع إبقائه على حالة الاستعداد والاستنفار في صفوف جنوده تحسباً لأي طارىء