عاجل

عاجل

بعد الحرب.. عيون سكان غزة تتفتح على حجم الدمار

تقرأ الآن:

بعد الحرب.. عيون سكان غزة تتفتح على حجم الدمار

حجم النص Aa Aa

حال غزة بعد إثنين و عشرين يوما من الحرب .. دمار كلي كما لو أن زلزالا قويا قد ضرب القطاعز لكن هذه لم تكن كارثة طبيعية.. إنه الدمار و الخراب الذي خلفه العدوان الإسرائيلي على غزة.. عدوان شمل البشر و الحجر، و قتل فيه أكثر من ألف و ثلاثمئة فلسطيني ، أكثر من نصفهم من المدنيين، و بينهم أزيد من مئاتين و أربعين طفلا، وفقا لجهات صحية فلسطينية.

بعض التقديرات الفلسطينية تشير إلى أن عدد المنازل التي تضررت أو دمرت يزيد عن إثنين و عشرين ألف منزل.

اللجنة الدولية للصليب الأحمر قالت أمس إنها بدأت في توزيع المساعدات على حوالي ثمانية ألاف أسرة في قطاع غزة.. بيد أن الوصول إلى العائلات في المناطق الأكثر تضررا في القطاع بدا عملية صعبة للغاية.

مدير الدائرة الفلسطينية للتنمية و التعمير يقول:

“ نحن بحاجة على الفور لأموال لاستيعاب المشردين. الشيء الثاني المهم هو: أن هذه الأموال يجب أن تصلنا بسرعة، والمسألة المهمة الثالثة هي: يجب على إسرائيل أن ترفع الحصارعن غزة “

وفيما ينتظر وصول الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إلى غزة الثلاثاء، أعلنت إسرائيل أمس الاثنين أنها ستسمح بعبور مئاتي شاحنة محملة بمساعدات إنسانية إلى قطاع غزة. كما سيتم كذلك نقل كمية من الوقود الصناعي اللازم لتشغيل محطة توليد الكهرباء في القطاع.