عاجل

تقرأ الآن:

ميشال أوباما سيدة أميركا الأولى


العالم

ميشال أوباما سيدة أميركا الأولى

ميشال أوباما التي احتفلت مؤخرا بعيد ميلادها الخامس و الأربعين هي أصغر سيدة أولى في تاريخ أميركا بعد جاكي كنيدي . أطفالها سيكونون أيضا أصغر اطفال يقطنون الأبيض الأبيض في تاريخ أميركا .
أي أسلوب ستفرضه سيدة أميركا الأولى الجديدة ؟
رسميا ميشال أوباما تنأى بنفسها عن أي طموح سياسي في تصاريحها العامة .
“ حتى باعتباري سيدة أميركا الأولى , مهنتي أني أم “ صرحت و هي تشير إلى ابنتيها ماليا ذات العشر سنوات و ساشا ذات السبعة سنين .
والدتها قدمت لها الدعم و قررت أن تكون إلى جنبها تشد من عضدها, لتشاركها إقامتها في البيت الأبيض . ليزا موندي, صحفية و مؤلفة سيرة ميشال أوباما الذاتية تؤكد أن :
“ سوف تقضي وقتا طويلا في خلق عالم جديد لهم . و ذلك من خلال إعطائهم روحا جديدة تجعلهم يشعرون بطبيعية الأشياء و هي تدخل عوالم جديدة في مسـألتي التعليم و الأسرة “

الكل متيقن أن سيدة أميركا الأولى , البارعة في شؤون القانون و الحقوق لن تفني سنوات عمره الزاهرة في أن تكون ربة بيت بامتياز . ستلعب دورا في البيت الأبيض وعدت بانها ستتابع عن كثب حياة العائلات الأميركية و بشكل خاص النساء.
“ امامنا عمل كبير بخصوص الاهتمام بقضايا النساء . و إلى حد الآن لم ننجز ما نصبو إليه في هذا الصدد “
مساعدة النساء اللائي يرغبن في العمل و مؤازرة عائلات الجنود الأميركيين و تشجيع الأعمال التطوعية تلك هي أهم ما ترمي إلى تحقيقه و إنجاز ما وعدت به أيام الحملات الانتخابية .
ميشال أوباما سليلة عائلة متواضعة, خريجة جامعة هارفارد الشهيرة سيدة أميركا الأولى السوداء البشرة تعد نموذجا يحتذى به , و رمزا للنجاح لأبناء جلدتها . ذكاؤها و فصاحتها من شأنهما ان يعطياها دورا كبيرا في البيت الأبيض . على الرغم من قلة باعها في السياسة غير أنها شغلت مناصب عديدة في بلدية شيكاغو.
“ ستكون سيدة الشؤون الاجتماعية الأولى . أعتقد انهم سيعملون على أن يكون البيت الأبيض وسيلة للقيام بمهام الدبلوماسية و تأسيس الشبكات الاجتماعية ….”
ميشال أوباما أقرب المقربين للرئيس و يده اليمنى , مستشارته لدى البيت االأبيض لا شك فيه, بباعها و خبرتها و حضورها .