عاجل

عشرات الآلاف ،و إحصائيات تتحدث عن مليوني شخص  تجمعوا و منذ الساعات الأولى لنهار يوم الثلاثاء ليحضروا اللحظة التاريخية ،تنصيب الرئيس الجديد للولايات المتحدة،باراك أوباما.
مصادر تتحدث عن أربعين ألف عنصر من الجيش و الشرطة جندت لتشديد الأمن. و حدها عناصر الشرطة قدر عددها بثمانية آلاف ،بالإضافة إلى تحليق طائرات عمودية و بشكل مكثف.
هي الإجراءات الأمنية المشّددة و التي تعّد فريدة من نوعها ، شخصيات تاريخية ، و رؤساء سابقون يحضرون حفل التنصيب.
الإجراءات الأمنية إمتدت على كيلومترات .
كل الجسور و النهر الذي يفصل واشنطن على جنوبها كان ممنوعا  على المارة.
إجراءات أمنية مشددة وصفت بالخارقة للعادة وسط حضور مذهل للأمريكيين.