عاجل

خطابات تضمنت وعوداً كثيرة من قبل الرئيس الأمريكي الجديد باراك أوباما ، لكنها دخلت حيز التنفيذ والتطبيق على أرض الواقع بعد تسلمه المهام الرئاسية مباشرة ، وفي أقل من يوم واحد بدأ يسمع صدى تلك القرارت ، وعلى رأسها إغلاق معتقل جوانتانامو خلال عام واحد

خبير قانوني ، يقول: “ لدينا الآن اعترافات مسؤولين في إدارة الرئيس بوش، تثبت تعذيب المعتقلين ، لدينا اعترافات العديد من المستجوبين الذين تم تعذيبهم هذا يعني أن لديك جريمة حرب ، العالم سيراقب إذا كان باراك أوباما سيتجاهل التأكيد والاعتراف بجريمة الحرب هذه ، أوباما لا يستطيع الذهاب حول العالم والحديث عن سيادة القانون إذا أوقف التحقيق حول جرائم الحرب”

ومن المنتظر أن يوقع الرئيس الأمريكي باراك اوباما على قرار إغلاق المعتقل هذا اليوم ، المعتقل الذي لطالما شكل جدلاً واسعاً في أوساط السياسيين ومنظمات حقوق الإنسان التي دانت وطالبت عدة مرات بإغلاقه إبان فترة حكم الرئيس السابق جورج دبليو بوش

متحدثة باسم منظمة مراقبة حقوق الإنسان ، تقول: في يومه الأول في مكتبه ، باراك أوباما اتخذ خطوة مهمة، في استعادة سيادة القانون ، وليبرهن للعالم أن أمريكا تقف إلى جانب العدالة”

ويقع معتقل جوانتانامو في خليج جوانتانامو وهو سجن سيء السمعة، بدأت السلطات الأمريكية باستعماله في سنة 2002