عاجل

أعلنت إدارة عملاق البرمجيات مايكروسوفت يوم الخميس عن خطة لإلغاء خمسة آلاف منصب عمل، بسبب تراجع كبير لأراحها من مبيعات برامج ويندووز في الفصل المالي الثاني من العام الماضي. جاء هذا على لسان المدير التنفيذي لمايكروسوفت ستيف بولمر.

ويبلغ عدد موظفي مايكروسوفت إجمالا ستة وتسعين ألفا، من بينهم سبعة وخمسون ألفا في الولايات المتحدة، بينما تأتي قرابة ستين بالمئة من عائداتها من الولايات المتحدة.

وقالت إدارة مايكروسوفت إن إلغاء مناصب العمل هذا وهو الأكبر في تاريخ مايكروسوفت الذي يمتد على مدى أربعة وثلاثين عاما، يأتي بسبب ارتفاع الطلب على أجهزة نت بوك والتي لا تحتاج لبرامج ويندووز لتشغيلها.