عاجل

توقعت إدارة مصنع الأجهزة الإلكترونية الياباني العملاق سوني يوم الخميس أن تكون خسارتها العام الماضي، والتي تعد الأولى لها في أربعة عشر عاما، قد بلغت المليارين ومئتي مليون يورو بسبب قوة عملة الين، وتدهور الطلب في السوق العالمية.

ولإصلاح الوضع تعتزم سوني خلال هذا العام والعام المقبل تكثيف إنتاج البطاريات، وشاشات التلفزة البلورية، وتقليص رواتب المسؤولين والإداريين.