عاجل

تأكيد ركود الاقتصاد البريطاني في الفصل المالي الأخير

تقرأ الآن:

تأكيد ركود الاقتصاد البريطاني في الفصل المالي الأخير

حجم النص Aa Aa

أكد مكتب الإحصاءات الوطني البريطاني دخول الاقتصاد البريطاني مرحلة ركود لأول مرة منذ سبعة عشر عاما، وذلك بتسجيل تراجع الناتج المحلي الإجمالي بواحد فاصل خمسة بالمئة في الفصل المالي الرابع من العام الماضي، بعد تراجعه في الفصل المالي الثالث أيضا بصفر فاصل ستة بالمئة.

ويعاني الاقتصاد البريطاني من تدهور القطاع العقاري، واستفحال أزمة البطالة.

قال هذا الرجل معلقا على إغلاق المتاجر:
“الناس حينما يرون المتاجر تغلق يتساءلون عما يحدث. فماذا نستطيع أن نفعل؟”

ووسط ارتفاع نسبة البطالة وصعوبة الحصول على قروض مالية، فإن الكثير من المواطنين البريطانيين يبيعون أو يرهنون مجوهراتهم أملا في الحصول على سيولة نقدية.

رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون دافع عن سياسة حكومته قائلا:
“نحن نحارب هذا الركود العالمي بكل ما نملك من أسلحة. والناس يعلمون أننا خفضنا سعر الفائدة، وضريبة القيمة المضافة، كما رفعنا قيمة المساعدة للمتقاعدين والأطفال.. نحن نعمل كل ما نستطيع عمله لاجتياز أزمة المصارف العالمية”.

ورغم تخفيض سعر الفائدة ببريطانيا إلى نقطة ونصف نقطة مئوية، وتقليص قيمة الضريبة المضافة من سبعة عشر فاصل خمسة بالمئة، إلى خمسة عشر بالمئة، أملا في تشجيع القروض وتحفيز الاستهلاك، إلا أن الاقتصاد البريطاني واصل تدحرجه ليدخل في نفق الركود الاقتصادي.