عاجل

الفاجعة كانت كبيرة،عندما سمع أهالي الضحايا بماجرى . الحصيلة ترتفع إلى ثلاثة قتلى على يد رجل هاجم حضانة في مدينة “ديندرموند“ببلجيكا ، نوعية الجريمة كانت القتل العمدي طعنا بالسكين.
القتلى طفلان و امرأة ،و الجرحى أكثر من عشرة بعضهم في حال الخطر .و كانت تقارير أولية قد تحدثت عن هلاك خمسة أشخاص
الحادثة وقعت في مدينة ديندرموند الفلامينكية شمالي غرب العاصمة البلجيكية بروكسل.
الأسباب الحقيقة لازالت غير معروفة فيما تم القبض على القاتل الذي لاذ بالفرارو تمكنت الشرطة من رصده عن طريق مروحية.
الروايةمن صنع الواقع،تحكي أن الرجل دخل إلى دار الحضانة قادما على متن دراجة هوائية ،و كان يضع على وجهه طلاءا أسود و أبيض كما أكد شهود عيان عدم رؤيته من قبل.
التحقيقات متواصلة و مصادر ترجح أن يكون الجاني ثلاثون سنة مصاب بمرض عقلي كما تتحدث مصادر أخرى عن تواجده من قبل في مستشفى أمراض عقلية.