عاجل

من المتوقع أن يوقع الرئيس الأمريكي الجديد قرارا يزيل الحظر المالي الأميركي على المؤسسات التي توفر خدمات الإجهاض حول العالم، فيما يعتبر محط خلاف وأخذ ورد جمهوري ديمقراطي من عدة سنوات. الجدل الأخلاقي حول الإجهاض بين الجمهوريين وهم يمثلون التيار المحافظ في الولايات المتحدة وبين الديمقراطيين الذين يعتبرون أكثر ليبرالية ظهر على السطح منذ عام أربعة وثمانين إبان عهد الرئيس ريغان الذي أقر الحظر. ومنذ ذلك الوقت كان يلغيه رئيس ديمقراطي ويعيد العمل به مرة أخرى رئيس جمهوري.