عاجل

إحتجاج في بلجيكا بعد جريمة دار الحضانة

تقرأ الآن:

إحتجاج في بلجيكا بعد جريمة دار الحضانة

حجم النص Aa Aa

بعد الفاجعة أهالي دندرموند البلجيكية يعّبرون عن سخطهم و احتجاجهم .
باقات من الزهور على طفلين في عمر الزهور قتلا في حضانة ،و بدم بارد على يد رجل مجهول إنقضّى عليهم بالسكين رفقة المربية التي لفظت أنفاسها بعدما حاولت الدفاع عن الصغار.
العملية خلفت عشرة جرحى من الأطفال و ثلاثة من المرّبيات .
و رغم أن الحضانة كانت محصنة أمنيا إلا أن الجاني إستطاع إستكشاف الباب الخلفية التي يستعملها الأولياء عند إحضارهم أطفالهم في غير أوقات الإفتتاح.
مرتكب الجريمة لم يمنعه خلله العقلي من التحضير للعملية ،لقد إرتدى واقية من الرصاص و لون وجهه بالأسود و الأبيض ،الشرطة تمكنت من القبض عليه بعد رصده عن طريق مروحية .
ست نساء جميعهن موضفات في دار الحضانة التي كانت تحوي ثمانية عشر طفلا جميعهم دون الثالثة .الحضانة التي تسمى “بلاد الأساطير“تقرر إغلاقها نهائيا لتبقى أسطورة في تاريخ الإجرام.