عاجل

أزمة المال العالمية تسقط الإئتلاف الحاكم في آيسلندا

تقرأ الآن:

أزمة المال العالمية تسقط الإئتلاف الحاكم في آيسلندا

حجم النص Aa Aa

إلتقى رئيس الوزراء غيير هورده رئيس البلاد ليسلمه رسميا استقالته بعدما صرح أن الائتلاف الحاكم قد انهار. وذلك جراء الضغوط الناتجة عن الانهيار الاقتصادي في البلاد. وخرجت مظاهرات في البلاد الاسبوع الماضي تحولت بعضها الى أعمال عنف حيث طالب المتظاهرون باستقالة هاردي ومحافظ البنك المركزي وغيرهما من كبار المسؤولين واتهموهم بعدم الكفاءة في الحكم واقامة روابط مع الصفوة من رجال الاعمال. ودفعت تلك المظاهرات هورده إلى إعلان عزمه التنحي عن السلطة وإجراء انتخابات مبكرة في التاسع من مايو/ايار القادم.وبدأت الاحتجاجات في آيسلندا مطلع نوفمبر الماضي عندما أممت الحكومة البنوك الثلاثة الموجودة في البلاد لإنقاذها من الانهيار. تواجه ايسلندا التي يبلغ تعداد سكانها حوالي 320 ألف نسمة انكماشا حادا في اقتصادها فيما يتوقع زيادة نسبة البطالة بشكل حاد.