عاجل

تقرأ الآن:

روسيا تنتظر بطريركا جديدا للكنيسة الأرثوذكسية


روسيا

روسيا تنتظر بطريركا جديدا للكنيسة الأرثوذكسية

المجمع الأسقفي يعلن تقدم متروبوليت سمولنسك و كالينيغراد كيريل في الانتخابات الخاصة برئاسة الكنيسة الارثوذكسية الروسية خلفا لألكسي الثاني الثلاثاء. كيريل الذي تولى رئاسة الكنيسة بالنيابة منذ وفاة البطريرك ألكسي الثاني حصل على سبعة و تسعين صوتا مقابل اثنين وثلاثين صوتا لمنافسه الرئيسي كليمان.

استطلاع للرأي في روسيا أفاد أنّ كيريل هو المفضل لدى الروس لتولي الكرسي
البطريركي، إذ حاز على تأييد إثنين و ثمانين بالمائة منهم.

أمّا فيلاريت متروبوليت مينسك وسلوستك والذي يعتبر الشخصية الثالثة التي تنافس كيريل وكليمان فقد حاز على ستة عشر صوتا فقط ما يجعل حظوظه ضئيلة في الوصول إلى منصب بطريرك الكنيسة الارثودكسية.

إختيار البطريرك الجديد سيأخذ أبعادا سياسية حسب أحد المحلّلين الذي يرى أنّ الكنيسة الارثودكسية الروسية تواصل تقدمها وازدهارها منذ إنهيار النظام السوفياتي لكونها تعتبر واحدة من المؤسسات القليلة في البلاد التي تتمتع بقوة ونفوذ كبيرين. هذه القوة تفسر الدعم الذي تتلقاه الكنيسة من الكريملن.

العلاقات التي تحكم الدولة والكنيسة ستؤثر حتما على النتائج النهائية للانتخابات الخاصة بإختيار خلف لألكسي الثاني. المجمع الأسقفي الذي يضم أكثر من
مائتي رئيس روحي ارثودكسي سينتخب في جلسة مغلقة قبل الخميس البطريرك الجديد للكنيسة الارثوذكسية الروسية.

ألكسي الثاني كان أول بطريرك للكنيسة الارثوذكسية الروسية في حقبة ما بعد
انهيار الاتحاد السوفياتي السابق.