عاجل

مجلس أوروبا ينظم معرضا في ستراسبورغ لمزيد التحسيس بظاهرة العنف المنزلي ضد النساء والدعوة لإقرار معاهدة لمكافحة الظاهرة.
المعرض الذي يحمل عنوان “شهود صامتون ضد العنف المنزلي الممارس على النساء”
يعرف الزوار على بعض النساء اللواتي كن ضحايا لهذه الظاهرة المتفشية في كل أنحاء العالم.
الأمينة العامة المساعدة لمجلس أوروبا مود دي بور بوكيتشيو أكدت ليورونيوز أن الهدف من هذا المعرض هو زيادة الوعي بهذه الظاهرة الخطيرة التي تمس حوالي خمسة عشر في المائة من الأوروبيات يوميا :” عندما يحدث نوع من أنواع العنف في الشارع يتحرك الناس والشرطة تحقق. لكن المشكلة مع العنف ضد المرأة هوأنه في الغالب لا نعرف شيئا عنه فهو يحدث داخل المنازل بين جدران المنزل العائلي و لا أحد يعلم بما يحدث. بالتالي فإن الهدف من هذه الحملة لمجلس أوروبا والمدعومة بهذا المعرض هو مزيد الوعي بهذه الظاهرة”.
مجلس أوروبا أطلق عدة حملات تحسيسية بهذه الكارثة الصامتة ودعا في نوفمبر الماضي بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة إلى إقرار معاهدة تضع حدا للخرق المنتشر لحقوق المرأة.