عاجل

الهدوء في قطاع غزة لم يعمر طويلا. على الحدود بين إسرائيل و القطاع، انفجار عبوة لدى مرور دبابة إسرائيلية أودى صباحا بحياة جندي إسرائيلي بينما أصيب ثلاثة آخرون. الجنود تبادلوا بعد ذلك إطلاق النار مع مسلحين فلسطينين، ما أدى إلى مصرع مزارع فلسطيني في المنطقة.
 
الحادث وقع في محيط معبر كيسوفيم تحديدا، و هو الأول من نوعه منذ إعلان إسرائيل وقف إطلاق النار من جانب واحد قبل عشرة أيام تقريبا، بعد هجوم عسكري دام اثنين و عشرين يوما في قطاع غزة. وزير الدفاع الإسرائيلي إيهود باراك الذي تفقد مجموعة من الجنود، توعد بالرد على عملية اليوم.
 
بعد الوعيد إسرائيل مرت سريعا إلى التنفيذ، بغارة جوية استهدفت ناشطا من حماس كان على متن دراجته النارية في خان يونس جنوبي القطاع. الناشط أصيب بجروح خطيرة إضافة إلى فلسطينين آخرين. القوات الإسرائيلية نفذت أيضا توغلا خاطفا قرب خان يونس و في دير البلح وسط القطاع.