عاجل

أعلنت إدارة مصنع الطائرات الأمريكي بوينغ يوم الأربعاء أنها ستلغي عشرة آلاف منصب عمل هذا العام بعد خسارتها في الفصل المالي الأخير من العام الماضي لستة وخمسين مليون دولار أمريكي بسبب الإضراب الذي دعت إليه نقابة اتحاد الميكانيكيين، والذي دام ثمانية وخمسين يوما، وأضافت إدارة بوينغ أنها تتوقع تراجع أرباحها هذا العام أيضا.

وتأتي خسارة بوينغ بسبب تغييرات في تصميم الطائرات الجديدة من نوع جامبو سبعمئة وسبعة وأربعين، بينما أثر الإضراب على تأجيل عملية إطلاق الطائرات العملاقة من نوع سبعمئة وسبعة وثمانين دريملاينر لغاية عام ألفين وعشرة.