عاجل

تجدد إطلاق النار في قطاع غزة ، بعد هجمات صاروخية استهدفت بلدات إسرائيلية ، ليأتي الرد الإسرائيلي باستهداف أماكن إطلاق وتصنيع تلك الصواريخ

صاروخ إسرائيلي استهدف أحد أعضاء حركة حماس بمدينة خانيونس ، يشتبه بمشاركته في عملية كيسوفيم الأخيرة التي تسببت في مقتل أحد جنود جيش الدفاع الإسرائيلي

واستهدف القصف الجوي الإسرائيلي أحد المصانع التي تستخدم في تصنيع الصواريخ والعبوات الناسفة مما أدى إلى تدميره بالكامل

التصعيد الأخير يأتي متزامناً مع زيارة المبعوث الأمريكي للشرق الأوسط جورج ميتشل إلى المنطقة، والذي التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس في مقر المقاطعة برام الله

ميتشل أكد على ضرورة الحفاظ على التهدئة في قطاع غزة ، بقوله:

“ إنه لمن المهم المحافظة على وقف دائم لإطلاق النار في غزة ، ونحن نشجع الجهود المبذولة في هذا الصدد ، بالإضافة إلى ضرورة السماح للمساعدات القانونية بالتدفق إلى غزة بمشاركة السلطة الوطنية الفلسطينية”

وفي خضم التطورات الأمنية والسياسية تستمر المنظمات الدولية وعلى رأسها منظمات الأمم المتحدة في مساعدة الفلسطينيين في القطاع ، في محاولة للتخفيف من معاناتهم بعد انتهاء العملية العسكرية