عاجل

تجري اليوم مفاوضات لحل الأزمة الناشئة عن إضراب العمال البريطانين في مصفاة النفط في لينسي بمقاطعة لينكنشير البريطانية احتجاجا على ابرام شركة توتال الفرنسية المالكة للمصفاة عقدا مع شركة ايطالية تعتزم تشغيل مئات من العمال الإيطاليين والبرتغاليين.

ويضرب العمال البريطانيون عن العمل منذ أيام ا خوفا من أن يؤدي ذلك إلى تسريح بريطانيين من العمل أو التأثير على مستوى الأجور التي يحصلون عليها.من جهته يرى رئيس الحكومة البريطانية غوردن براون ان اضراب العمال ليس بالحل المناسب وهو أمر مرفوض وان حكومته وضعت اليات من شانها توضيح هذا الوضع على وجه الخصوص .

ورغم تأكيد توتال انه لم يتم تسريح اي من الموظفين البريطانيين كنتيجة مباشرة لهذا العقد مع الشركة الايطالية.الا ان العمال يصرون على مطالبة الحكومة بحل بديل يضمن لهم اكثر اسقرارا وامانا استنادا لتصرحات براون التي اكد فيها ان العمل في بريطانيا لبريطانين.

شركة توتال ذكرت ان الموظفين لديها سيحصلون على رواتب تماثل التي تدفع لموظفي الشركات الاخرى العاملة في المشروع، وكشفت توتال انه تم فعليا جلب اكثر من 300 عامل.

وكنتيجة للاحتجاجات والخوف من الاشتباكات بين العمال البريطانيين والعمال الاجانب تم تامين حراسة مشددة من حول مكان سكنى العمال الاجانب .