عاجل

عاجل

مناورة جديدة بين الفارك و بوغوتا بشأن الرهائن

تقرأ الآن:

مناورة جديدة بين الفارك و بوغوتا بشأن الرهائن

حجم النص Aa Aa

على متن طائرة مروحية حطت شرق العاصمة الكولومبية وصل الرهائن الأربعة اللذين كانوا محتجزين لدى منظمة الفارك .
العملية تدخل في إطار مبادرة حسن النية التي أبدتها القوات الثورية الكولومبية المسلحة.

يتعلق الأمر بثلاثة من عناصر الشرطة و جندي تم إستقبالهم من طرف الرئيس الكولومبي “آلفارو أوريبي”.
القوات الثورية الكولومبية أعلنت الشهر الماضي أنها ستفرج عن ست رهائن دون شروط لكنها تراجعت في آخر لحظة لتفرج عن أربعة فقط و بشروط جديدة . “الحكومة الكولومبية لا تسمح للإرهابيين بالمواصلة في التلاعب بمشاعر الرهائن و ذويهم ، يقول الرئيس الكولومبي لكن بالمقابل الحكومة الكولومبية تسمح و بطريقة إستثنائية للصليب الأحمر الدولي وبواسطة لجنته للتضامن بتوفير الدعم اللوجيستي المدعوم من طرف البرازيل لمتابعة العملية.”

الرهينتان المتبقيتان هما الحاكم السابق لولاية ميتا و هو آلان خارا“و النائب السابق “سيغفريدو لوبيث”.

إسماهما كانا على رأس القائمة لكن سرعان ما تغير الوضع و هي مناورة للتخفيف من الضغط العسكري على التنظيم ترى بوغوتا.
فيما يواصل الصليب الأحمر مجهوده و هو الذي عمل في وقت سابق بتنسيق المهمة بين حكومتي فنزويلا و كولومبيا في عملية تسيلم للرهائن.