عاجل

القوات المسلحة الثورية الكولومبية تنفذ وعدها و تطلق سراح الرهائن الأربع المحتجزين لديها منذ سنوات و يتعلق الأمر بثلاثة من رجال الشرطة و جندي وصلوا في الساعات الأولى من هذا الصباح على متن طائرة مروحية إلى فيافيسنسيو شرق العاصمة الكولومبية. وصول الرهائن رافقته فرحة في صفوف ذويهم الذين كانوا في استقبالهم.

العملية تأخرت لبضع ساعات بسبب تردّد أنباء عن تطويق القوات النظامية لمكان تسليم الرهائن.

هذه العملية تدخل ضمن إطار مبادرة حسن النية التي اقترحتها القوات الثورية المسلحة حيث أعلنت الشهر الماضي عزمها على الإفراج عن ست رهائن دون أن تشترط الإفراج عن معتقليها لدى السطات الكولومبية.

و لا يزال مئات المدنيين و بعض الشخصيات العسكرية و السياسية في قبضة قوات الفارك التي وعدت أيضا بتحرير رهينتين أخريين خلال الأيام القادمة و يتعلق الأمر بالحاكم السابق لولاية ميتا آلان خارا والنائب السابق سيغفريدو لوبيز و اللذين سيفرج عنهما مبدئيا اليوم و بعد غد الأربعاء.

بوغوطا ترى في مبادرة الفارك مناورة للتخفيف من الضغط العسكري على التنظيم.