عاجل

عاجل

إلوانا إنغلارو تقترب من الموت الرحيم

تقرأ الآن:

إلوانا إنغلارو تقترب من الموت الرحيم

حجم النص Aa Aa

معاناة عائلة إلوانا إنغلارو، الشابة الإيطالية التي دخلت في الغيبوبة منذ سبعة عشر عاما، ولم تستفق منها، وصلت إلى نهايتها على ما يبدو، بعد نقل إلوانا إلى عيادة طبية وافقت على قطع التغذية الصناعية عبر الأنابيب عنها والتي تبقيها على قيد الحياة سريريا.

والد إلوانا وعائلتها مرتاحون للقرار الذي ينهي عذابهم وهو ما يؤكده أيضا أحد الأطباء
قائلا إن “إلوانا لن تتألم لأنها توفيت منذ سبعة عشر عاما”.

إلوانا إذا بالنسبة إلى عائلتها ستجد الراحة الآن، بالموت الرحيم. أمر يرفضه الكثير من الإيطاليين الذين توافد عدد منهم إلى العيادة التي كانت فيها الشابة لمنع نقلها. فقصة إلوانا تشغل الناس ورجال الدين والسياسة الإيطاليين منذ زمن. والأحزاب في البلاد مختلفة حول القضية التي حسب عدد منهم تشير إلى خلل تشريعي.

ورغم معارضة الحكومة والكنيسة الإيطالية والفاتيكان، عائلة إلوانا ماضية في منحها موتا رحيما، قد يستغرق حتى تعلن وفاتها نحو عشرين يوما.