عاجل

إثر لقائه بالرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أكد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ضرورة إجراء حوار مع حركة حماس لإرساء مصالحة وطنية بين مختلف الفصائل الفلسطينية في سبيل إقامة حكومة وحدة وطنية تمهيدا لإجراء انتخابات.
محمود عباس لم يخف استياءه من الدعوة التي وجهتها حماس لإيجاد مرجعية فلسطينية جديدة بديلا عن منظمة التحرير الفلسطينية  حيث وصف المبادرة بغير المقبولة بالكامل.
 
رئيس السلطة الفلسطينية بحث مع الرئيس الفرنسي الدور الذي يمكن أن تلعبه باريس في عملية السلام في ظل الحكومة الإسرائيلية القادمة و الادارة الأميركية الجديدة. عباس سيزور لندن، وارسو، روما و اسطنبول.
 
و تواصل مصر وساطتها في محاولة لإرساء الحوار الفلسطيني-الفلسطينية. وزير الخارجية برنار كوشنير اتفق مع المبعوث الأميركي للشرق الأوسط جورج ميتشيل الذي زار باريس أمس على ضرورة العمل من أجل تثبيت إتفاق وقف إطلاق النار الهش بين إسرائيل و حماس.