عاجل

عاجل

جزيرة الأفاعي..الخلاف بين رومانيا و أوكرانيا

تقرأ الآن:

جزيرة الأفاعي..الخلاف بين رومانيا و أوكرانيا

حجم النص Aa Aa

جزيرة الأفاعي, التي تقع في البحر الأسود على مسافة خمسة و ثلاثين كيلومترا من رومانيا و غير بعيدة من أوكرانيا هي سبب الخلاف الناشب بين البلدين . كانت من قبل 1948 تابعة لرومانيا ..و بعد تلك السنة ألحقت بالاتحاد السوفياتي وورثتها أوكرانيا في عام 1991 عندما نالت استقلالها .
ترفض بوخاريست إعادة الجزيرة في 1998 مقابل قبول انضمامها إلى حلف شمال الأطلسي. غير أن رومانيا فرضت محاصصة بالنصف للمياه الإقليمية و المنطقة الاقتصادية الحصرية للجزيرة .
القضية أحيلت إلى محكمة العدل الدولية للبت فيها .
المساحة المحيطة بالجزيرة التي تبلغ 12.000 كم2 , غنية بالاحتياطات النفطية , 100 مليارمتر مكعب منها من الغاز الطبيعي و 10 ملايين طن من النفط الخام جزيرة الأفاعي, خاوية على عروشها , غير خصبة و دون ماء . رومانيا تقول : إن الجزيرة التي توجد على مساحة تغطيها الصخور غير مسكونة بمعنى أن أوكرانيا ليس لها الحق في الاستفادة من منطقة اقتصادية حصرية .
على عكس ذلك, أوكرانيا ستعمل على تبرير أن الجزيرة هي جزيرة بكل الأوصاف و أن فيها مصالح اقتصادية معتبرة وأن مئات القاطنين يسكنونها منهم عناصر الجيش و العلماء و عائلاتهم .
الخلاف الناشب بين أوكرانيا و رومانيا اشتدت وطأته خلال السنوات الأخيرة في الوقت الذي تبحث فيه أوكرانيا و رومانيا التقليل من التبعية لروسيا في مجال الطاقة .
في كانون الثاني/يناير الماضي كانت الحرب في مجال الغاز بين كييف و موسكو تسببت في قطع روسيا لإمدادات الغاز إلى رومانيا و أوكرانيا كما باتجاه الاتحاد الأوروبي .
على أية حال تعتبر رومانيا استغلال الموارد الطبيعية و حقول نفط جزيرة الأفاعي ضامنا لاستقلالية في مجال الطاقة حتى عام 2030 .