عاجل

طبيب الموت “هكذا يطلق على الدكتور “أربيرت هاييم“المتابع قضائيا في معظم أنحاء العالم.
الرجل يعتبر من أكبر مجرمي الحرب العالمية الثانية .
توفي في العاصمة المصرية القاهرة في العاشر من آب أغسطس عام ألف و تسع مائة و إثنين و تسعين بعد إصابته بمرض السرطان.

صياد مجرمي النازية الإسرائيلي “إيفراييم زوروف“يشكك في موت هاييم ، فلا أدلة على موته و لا آثار لجثتة و لا إثبات عن طريق الحمض النووي.
ما هو مؤكد حول أربيرت هاييم أنه لجأ إلى مصر ليعيش فيها بإسم مستعار “الدكتور طارق” والذي مكث في مصر و إعتنق الإسلام حسب شهود عيان ليعرف بإسمه الكامل “طارق حسين فريد”

طبيب الموت الذي صدر حكم الإعدام في حقه لم يظهر منذ عام إثنين و تسعين مهندس المعتقلات في مخيم “ماتهوزن“تسبب في مقتل المئات من المعتقلين اليهود مستعملا أبشع صور التعذيب .