عاجل

عاجل

كلينتون وكوشنير يضغطان لفتح المعابر

تقرأ الآن:

كلينتون وكوشنير يضغطان لفتح المعابر

حجم النص Aa Aa

أعادت مصر إغلاق معبر رفح الذي كانت تمر منه المساعدات الإنسانية طوال الحرب على غزة. القاهرة ترفض أن يبقى المعبر مفتوحا، في غياب المراقبين الأوربيين، وممثلي السلطة الفلسطينية، منذ سيطرة حماس على القطاع سنة 2007.
 
فتح المعابر، كان في قلب مباحثات واشنطن بين وزيرة الخارجية الأمريكية، هيلاري كلينتون، ونظيرها الفرنسي، بيرنار كوشنير. كوشنير الذي عبر عن قلقه قائلا: (نحن حقيقية جد قلقين على وضعية السكان في غزة. مع السيدة وزيرة الخارجية، اتفقنا على أن نضغط على الطرفين، من أجل فتح نقاط العبور. سكان غزة في حاجة لما نسميه المساعدات الإنسانية)
 
القطاع مازال يعاني من نقص في المواد الأساسية، وفي السيولة المالية. السلطات المصرية صادرت من القيادي في حماس، أيمن طه، أكثر من 10 ملايين دولار، كان يحاول إدخالها إلى غزة بعد عودته من مفاوضات القاهرة.
 
من جهة أخرى، اعترضت إسرائيل سبيل سفينة لبنانية محملة بالمساعدات الإنسانية نحو القطاع، واقتادتها إلى ميناء أشدود. بعض الركاب قالوا إنهم تعرضوا للتعنيف.