عاجل

تقرأ الآن:

الفارق يتقلص بين حزبي الليكود و كاديما قبل 4أيام من الاقتراع التشريعي


العالم

الفارق يتقلص بين حزبي الليكود و كاديما قبل 4أيام من الاقتراع التشريعي

“كاديما” و “الليكود” جنبا إلى جنب على بعد أربعة أيام فقط من الانتخابات التشريعية المبكرة في إسرائيل. أحدث استطلاعات الرأي تمنح “الليكود” بزعامة رئيس الوزراء السابق بنيامين نتانياهو ما بين خمسة و عشرين و سبعة و عشرين مقعدا في الكنيست، البرلمان الإسرائيلي، مقابل اثنين و عشرين إلى ثلاثة و عشرين مقعدا ل“كاديما” حزب وزيرة الخارجية تسيبي ليفني.

تراجع طفيف لحزب وسط اليسار قد بخدم مصالح نتانياهو الذي يتطلع إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية دون أن يكون رهينا باليمين المتشدد.

في هذا الصف، مفاجأة استطلاعات الرأي خلقها حزب “إسرائيل بيتنا”. الأوساط الداخلية في إسرائيل تصف زعيمه أفيغدور ليبرمان بالظاهرة لاستقطابه المزيد من الناخبين بقوة الخطاب و لاسيما قوة الأهداف : إسقاط حماس، الخطر الخارجي و التضييق على العرب الإسرائيليين الخطر الداخلي حسب شعار حملته.

“ظاهرة ليبرمان” خطفت الأضواء من حزب العماليين الذين تضعهم استطلاعات الرأي في المرتبة الرابعة بسبعة عشر مقعدا على الأكثر، أسوء نتيجة في تاريخ الحزب بالرغم من الدفعة القوية لشعبية زعيمه وزير الدفاع إيهود باراك من خلال الحملة العسكرية الأخيرة في قطاع غزة.