عاجل

الأحوالُ الجوية تُحدث إضطراباتٍ مختلفةً في أنحاءٍ متفرقة من أوروبا.
ففي إسبانيا و بالتحديد في مدينة “بامبلون” الثلوج لم تتوقف من التهاطل يوميا منذ شهر تشرين الأول أكتوبر الماضي، كما تسببت الرياح التي وصلت سرعتها 120 كلم في الساعة إلى قطع الطرقات أمام حركة السير.

فرنسا هي الأخرى لم تسلم من سوء الأحوال الجوية التي ضربت عدة محافظات في منطقة الألب. بعض الطرقات أُغلقت أمام المركبات ما جعل مئات الأشخاص يجدون أنفسهم معزولين في الجبال. مناطقُ أخرى أضطُرت السلطات إلى إحداث إنهيارات ثلجية لتأمينها.

و بسبب تساقط الثلوج وضعت السلطات الإيطالية مناطق “فينيتو، لومبارديا، فال داوستا و بييمونتي” في حالة إنذار. الطريق السريع الرابط بين مدينتي “جنوا” و “ميلان” أغلق لعدة ساعات و خطر الإنهيارات الثلجية بات يتربص بمنطقة الألب.
كما سجلت فيضانات في مدن “بيزا“، “ليفورنو” و فينيزا“، وأجبر مئات الأشخاص على البقاء في منازلهم في منطقة “ترنتينو”. جنوبا رياح قوية لا تزال مرتقبة على المونئ البحرية.

وتشهد بريطانيا من جهة أخرى منذ مساء الأحد الماضي أحوالاً جويةً صعبةً مع تساقط الثلوج في مناطقَ مختلفة مما أدى إلى شل الحركة في العاصمة البريطانية .

المزيد عن: