عاجل

في العاصمة أنتاناناريفو بمدغشقر قتل ما لا يقل عن خمسة أشخاص و أصيب ثلاثمائة آخرون بجراح عندما قام أفراد من عناصر الجيش بإطلاق النار على مظاهرة مناوئة للحكومة .و بدأت مجموعة من أنصار عمدة العاصمة أندريه راجويلينا المقال و هو أكبر معارض لسلطات مدغشقر , مسيرة إلى مقر الرئيس مارك رافالومانانا بعد ساعة من المواجهة مع قوات الأمن و شارك نحو 25 ألف شخص في مظاهرة لدعم عمدة العاصمة السابق. و كان راجولينا أعلن نفسه الأسبوع الماضي من جانب واحد رئيسا في معارضة للرئيس الحالي للبلاد مارك رافالومانانا. و خلال مظاهرة اليوم قدم راجولينا حكومته المعارضة و جرت المظاهرة خارج القصر الرئاسي حيث تم نشر قوات مدججة بالأسلحة الثقيلة و فتح الجيش النار بعد ان ظهر أن المتظاهرين يهددون باقتحام القصر .