عاجل

قبل ثلاثة أيام من الانتخابات النيابية الإسرائيلية تقلص الفارق بين كاديما الوسطي الحاكم والليكود اليميني المعارض الأوفر حظا لتشكيل الحكومة بفضل دعم اليمين المتطرف, على الرغم من وجود عدد كبير من الناخبين المترددين في خيارهم.
وأظهر استطلاع أن حزب الليكود بزعامة بنيامين نتانياهو سيحصل على 27 مقعدا من مقاعد البرلمان ال120 في مقابل 25 مقعدا لحزب كاديما بزعامة وزيرة الخارجية تسيبي ليفني و19 مقعدا لحزب اسرائيل بيتنا من اليمين المتطرف بزعامة أفيغدور ليبرمان و 14 مقعدا لحزب العمل بزعامة وزير الدفاع إيهود باراك.أما باقي الأحزاب فستحصل على: 9 مقاعد من نصيب حزب شاس المتشدد و6 مقاعد لحزب
ميريتس اليسار العلماني و6 مقاعد لحزب التوراة اليهودية الموحدة و4 مقاعد للاتحاد الوطني و10 مقاعد للوائح العربية.