عاجل

تقرأ الآن:

بوادر وقف لإطلاق النار تلوح من الوساطة المصرية


إسرائيل

بوادر وقف لإطلاق النار تلوح من الوساطة المصرية

بعد إثنان وعشرون يوماً من الهجوم الإسرائيلي الدامي على غزة، و بعد أن وضعت الحرب أوزارها، لا تزال قوافلُ المفاوضين تتوافد إلى القاهرة.

في ظل وقفِ إطلاق النار الهش، تبدي حركة المقومة الإسلامية حماس رغبةً في ترسيخه لمدة سنة بشروط يوضحها فوزي برهوم :

“عندما نتكلم عن إتفاق يلبي طموحات شعبنا و تتلقى حركة حماس إجابات مقنعة عبر الوسيط المصري تفك الحصار و توقفُ العدوان، أعتقد أننا باستطاعتنا أن نقول أن الأيام المقبلة ستشهد توقيع إتفاق تهدئة”.

الشارع الغزاوي الذي يواصل لملمة جراحه، يريد أن يهنأ بالأمن بعد قساوة الفترة التي مر بها في الحرب الأخيرة :

“نحن مع الإتفاق لأن التهدئة مصلحة فلسطينية عليا. من خلال التهدئة يمكن أن نعمر البلد”.

مصر التي رعت وقف إطلاق النار السابق، ترى هذا الأحد أن بوادر وقف لإطلاق النار باتت على مرمى حجر بين إسرائيل و حماس بوقف العنف و إعادة فتح المعابر.

في هذه الأثناء سُجلت بعض الخروقات بسقوط صواريخ تتبعها ردود بالقنابل. ففي صبيحة هذا الأحد سجل إرسال قذيفتين من قطاع غزة على جنوب إسرائيل ما سبب بعض الخسائر المادية.