عاجل

الجنود في إسرائيل أول المصوتين

تقرأ الآن:

الجنود في إسرائيل أول المصوتين

حجم النص Aa Aa

يوم واحد، ويتجه الإسرائيليون إلى صناديق الاقتراع للتصويت في الانتخابات التشريعية التي ستكشف اسم رئيس الوزراء المقبل.

الجنود بدأوا التصويت، منذ السبت الماضي، في هذا السباق الذي تحسمه مواقف كل حزب من الحرب والسلام. السلام الذي يظل الغائب الأكبر في الحملة الانتخابية، بعد سنة ملأتها وعود التوصل إلى اتفاق سلام، على أساس دولة فلسطينية، وانتهت بالحرب على غزة.

استطلاعات الرأي، مازالت تضع حزب الليكود، بزعامة بينيامين ناتانياهو، في مقدمة السباق، وتتكهن لهذا الحزب اليميني بأن يحصد من خمسة وعشرين إلى سبعة وعشرين مقعدا في الكنيسيت.

لكن ماذا لو كان رجل المرحلة امرأة؟
مرشحة كاديما، تسيبي ليفني، تلعب ورقة الحركة النسائية، في اللحظات الأخيرة من السباق، داعية الإسرائيليين إلى التصويت على امرأة، كما فعلوا عام سبعين مع كولدا مايير، الاستطلاعات تضعها في المرتبة الثانية.

أمازعيم حزب العمل، إيهود باراك، فيعاني من صعوبات خلال هذه الحملة. حزبه اليساري مهدد بفقدان خمسة مقاعد، حسب استطلاعات الرأي.

وضعية قد يستفيد منها، أفيغدور ليبرمان، زعيم حزب إسرائيل بيتنا، الذي بنى حملته على مواقف متشددة ضد الأقلية العربية. هذا الحزب اليميني المتطرف، يمكن أن يحصد تسعة عشر مقعدا، ويصبح القوة الثالثة في البلاد.