عاجل

 مائة و واحد و ثلاثون قتيلا هي حصيلة ضحايا الحريق الذي إجتاح جنوب شرق أستراليا.
وصف بالأعنف ،  منذ الحرائق التي ضربت المنطقة سنة 1983و التي عرفت ب“أربعاء الرماد“و التي قتل فيها 75شخصا.
 
حالة طواريء قصوى، و الدولة عبأت الجيش الذي إنضم إلى آلاف من رجال الإطفاء معظم الضحايا من “ملبورن“،المدينة الثانية في أستراليا و عاصمة “فيكتوريا“أكثر من سبع مائة و خمسين مسكنا إلتهمته النيران.
 
العمل يبدو و أنه متعمد  يقول رئيس الوزراء الأسترالي “ماذا عسانا أن نقول عن أي شخص يرتكب مثل هذا العمل،لا توجد كلمات للوصف إلا أن نقول ، إنه قتل جماعي.”
 
مشتبهان بهما أوقفا في القضية ، رجل في الحادية والثلاثين و مراهق  في الخامسة عشر .
 
السلطات وعدت بتسليط العقوبة الشديدة على المتسببين في الحادث قد تصل إلى السجن مدى الحياة.
الحرائق إجتاحت ثلاثة آلاف كلم مربع ,أي ثلاثة أضعاف مساحة هونغ كونغ.
 
ماريس فيل  من بين أجمل المناطق في فيكتوريا إختفت بتاتا عن الخارطة .
مراكز إيواء فتحت للاجئين الذين فقدوا كل شيء كما تحولت أحواض السباحة و السدود و المستنقعات الصغيرة إلى آخر ملجأ لبعض السكان المرعوبين  المحاصرين بالنيران من كل جانب.
 
 
 
 
 
 

انفجرت شاحنة صغيرة مفخخة في أحد شوارع العاصمة الاسبانية مدريد ، دون الابلاغ عن وقوع اصابات حسب مصادر اعلامية اسبانية

العالم

انفجرت شاحنة صغيرة مفخخة في أحد شوارع العاصمة الاسبانية مدريد ، دون الابلاغ عن وقوع اصابات حسب مصادر اعلامية اسبانية