عاجل

الرئيس الأمريكي و على غرار نظيره الإيراني أكد على ضرورة الإحترام المتبادل.

خطة أوباما للإنعاش هي من الأولويات في المرحلة الراهنة. مجلس الشيوخ في إختتام النقاش صوت بنسبة61 صوتا مقابل 36 في إنتضار إمكانية تبني الخطة من طرف الكونغرس.

أوباما يقول “إن المرحلة إستثنائية مع الركود الذي عرفه القطاع الخاص الحكومة الفدرالية هي الكيان الوحيد أمام أية هزة لإقتصادنا “يضيف أوباما الذي صنف “الأزمة بالأسوء منذ تلك التي عرفتها الولايات المتحدة في سنوات الثلاثينات.

الخطة عدلت من 900مليار دولا رإلى أقل من ذلك علما أن مجلس النواب تبناها بكلفة 819مليار دولار بدون أصوات الجمهوريين. أوباما يرى في الخطوة إنقاذا للعمال الذين فقدوا أكثر من ثلاثة ملايين و نصف منصب عمل. الرئيس الأمريكي يأمل أن يوضع المشروع على مكتبه قبل السادس عشر من شباط الجاري .