عاجل

الإسرائيليون يدلون بأصواتهم في انتخابات تشريعية مبكرة ومحتدمة

تقرأ الآن:

الإسرائيليون يدلون بأصواتهم في انتخابات تشريعية مبكرة ومحتدمة

حجم النص Aa Aa

وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني تدلي بصوتها في الانتخابات التشريعية المبكرة في إسرائيل على أمل انتزاع حزبها “كاديما” لأكبرعدد من مقاعد الكنيست المائة و العشرين، و الظفر برئاسة الوزراء التي أفلتت منها في أكتوبر تشرين الأول.

استطلاعات الراي مع ذلك ترجح، حسب أحدثها، كفة حزب الليكود اليميني بزعامة بنيامين نتانياهو الذي يتطلع إلى العودة إلى رئاسة الوزراء على رأس حكومة وحدة وطنية مع “كاديما” و “العمل”.

غير أن العماليين بقيادة وزير الدفاع إيهود باراك مهددون هذه المرة بفقدان مرتبتهم الثالثة التقليدية. فبالرغم من القفزة النوعية لباراك بعد الحملة العكسرية الأخيرة على قطاع غزة، المجتمع الإسرائيلي ينعطف نحو اليمين، برأي المراقبين، ما يخدم هذه المرة الأصوات المتشددة لاسيما حزب “اسرائيل بيتنا”.

أسهم زعيمه أفيغدور ليبرمان ترتفع بوتيرة سريعة بفضل خطاب متشدد تجاه حماس التي يصفها ب“أكبر خطر خارجي“، و دعواته للفصل التام مع عرب إسرائيل “الخطر الداخلي” حسبه. صوت ليبرمان، المنحدر من مولدافيا، يجذب هذه المرة الإسرائيليين أكثر من أي وقت، ما قد يجعل من حزبه القوة الثالثة في البرلمان الإسرائيلي.