عاجل

غموض حول إسم رئيس وزراء إسرائيل المقبل.

تقرأ الآن:

غموض حول إسم رئيس وزراء إسرائيل المقبل.

حجم النص Aa Aa

غموض في إسرائيل حول إسم رئيس الوزراء المقبل، غداة فرز النتائج شبه الرسمية للانتخابات.
تيسبي ليفني، زعيمة كاديما، وبينيامين نتانياهو، رئيس حزب الليكود، أعلنا الفوز، كل من جانبه.
ليفني دعت إلى تشكيل حكومة وحدة وطنية، تحت رئاستها، بمشاركة الليكود. فيما أعلن نتانياهو أمام مؤيديه، بأنه هو الذي سيقود الحكومة المقبلة.

النتائج الأولية أعطت تقدما لكاديما على الليكود بمقعد واحد، لكن حزب ليفني لا يسطيع تشيكل حكومة في غياب حزبي الليكود والعمل، الذي حقق أسوأ نتيجة في تاريخه. أما حزب الليكود فيمكنه أن يجمع مع حلفائه على اليمين أغلبية 65 مقعدا من أصل 120.
غير أن كلمة الحسم تبقى لللرئيس شيمون بيريز، كما يؤكد هذا المحلل السياسي: (أظن أن الرئيس، طبقا للقانون، سيتشاور مع كل التشكيلات، وكل الأحزاب، وعلى ضوء التوصيات التي سيخرج منها في هذه المشاورات سيتخذ قراره)

الفرز سيتواصل حتى يوم الخميس المقبل، وبعد إعلان النتائج النهائية، سيبدأ الرئيس مشاورات تدوم أسبوعا، كي يقرر من يكون رئيس وزراء إسرائيل المقبل، الذي ستكون أمامه اثنان وأربعون يوما كي يشكل حكومته.