عاجل

فورتيس.. ليس للبيع..
الإجتماع العام لمصرف فورتيس البلجيكي ميزه جدل حاد وتوتر ملحوظ بين المساهمين من مؤيدي ومعارضي خطة إنقاذ البنك والتي تنص على بيع أسهم فورتيس إلى المصرف الفرنسي /بي أن بي باري با/ بعد الخسائر الفادحة التي تكبدها فورتيس خلال الثلاثي الأخير من ألفين وثمانية

أقلية من إثنين وأربعين بالمائة من المساهمين فقط وافقت على الصفقة التي عارضتها الأغلبية، ذلك أن بنك بي أن بي باري با عرض مبلغ أربعة عشر مليار يورو لشراء فورتيس وهو مبلغ زهيد وفق المساهمين.

بقي على صغار المساهمين في فورتيس التوجه إلى القضاء لتفادي تفكك المجموعة كما من حق الدولتين الهولندية والبلجيكية اللتان أممتا فرعيهما، تشكيل إدارة مشتركة مع بنك بي أن بي باري با الفرنسي.

قضية بنك فورتيس أثارت العديد من الجدل في بلجيكا وأدت حتى إلى الإطاحة بحكومة إيف لوتيرم

أما بنك بي أن بي باريس با الفرنسي فلم يدلي بأية تصريحات بعد رفض المساهمين لبيعه فورتيس