عاجل

عاجل

تشكيل إئتلاف حكومي في إسرائيل محل تنافس بين نتنياهو و ليفني

تقرأ الآن:

تشكيل إئتلاف حكومي في إسرائيل محل تنافس بين نتنياهو و ليفني

حجم النص Aa Aa

في الوقت الذي يتنافس كل من بنيامين نتنياهو و تسيبي ليفني على تشكيل إئتلاف حكومي في إسرائيل بعد إعلان نتائج الانتخابات التشريعية، يبدي العالم قلقه من أن تشهد عملية السلام في الشرق الأوسط جمودا بسبب صعود اليمين في إسرائيل.

المقربون من نتنياهو أكدوا تمسكهم برئاسة الحكومة القادمة معتبرين أنّ هذا الأمر
يتوقف على تسيبي ليفني و رغبتها في الإنضمام إليهم. الليكود يفضل إنشاء حكومة إسرائيلية في أسرع وقت.

وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني التي تقدمت بمقعد واحد خلال الانتخابات، تبقى في وضعية غير مريحة مقارنة مع وضعية بنيامين نتنياهو، فالكتلة اليمينية تمتلك غالبية في الكنيست تصل إلى خمسة و ستين نائبا في حين يدعم كاديما خمسة و خمسين نائبا فقط.

صعود اليمين في الانتخابات التشريعية في إسرائيل يزيد من صعوبات مهام ادارة باراك أوباما في تفعيل عملية السلام. الرئيس الأميركي أجرى أمس مكالمة هاتفية مع نظيره الإسرائيلي شيمون بيريز بحثا خلالها نتائج الانتخابات التشريعية الإسرائيلية.واشنطن تأمل بأن تتبنى الحكومة الإسرائيلية القادمة حلاّ للصراع مع الفلسطينيين يقوم على أساس إنشاء دولة فلسطينية تتعايش مع إسرائيل.

في الوطن العربي، وجهات النظر تختلف بخصوص نتائج الانتخابات الإسرائيلية، ففي
سوريا مثلا، البعض متفائل من تقدّم المفاوضات بين دمشق و تل أبيب بالنظر مع ما يحدث من تغيرات في العالم من جهة و لرغبة واشنطن في معالجة الوضع بين الفلسطينيين و الإسرائيليين. أما السلطة الفلسطينية فترى أنّ الحكومة المقبلة ستكون دليل عزوف إسرائيل عن السلام و تأمل أن يتحرك المجتمع الدولي و في مقدمته الولايات المتحدة و الاتحاد الأوربي للضغط على الدولة العبرية للدفع بعملية السلام و إقامة دولة فلسطينية.