عاجل

قدم جايمس كروسبي مستشار رئيس الوزراء البريطاني للشؤون المالية المعين حديثا والذي كانت مهمته الأساسية تنظيم عمل البنوك للخروج من تداعيات الأزمة المالية العالمية التي تعصف بالاقتصاد البريطاني على خلفية تهم وجهت له بأنه طرد مدير إدارة المخاطر لأنه أخبره بأن البنك يأخذ كثيرا من المخاطر الغير مبررة، مما يعد بمثابة ضربة موجعة لغوردن براون. ضربة أخرى تلقاها براون حين أعلن محافظ البنك المركزي البريطاني ميرفن كينغ أن بلاده في حالة ركود وأن الثقة في الخروج من تلك الحالة تعد شبه معدومة. ويدق خبراء الاقتصاد ناقوس الخطر في بريطانيا مع وصول عدد العاطلين عن العمل إلى حاجز المليونين وسط توقعات بتجاوزهم الثلاثة ملايين، وأنباء عن استمرار فقدان الجنيه الاسترليني لقيمته ، مما يجعل صورة مستقبل البلاد الاقتصادي أكثر قتامة.