عاجل

هي مأساة جديدة للمهاجرين المتسللين إلى جزر الكناري الاسبانية. فتسعة عشر شخصا على الأقل معظمهم قاصرون لقوا حتفهم واعتبر ثلاثة في عداد المفقودين إثر غرق مركب يقل مهاجرين غير شرعيين، من أصول مغاربية أمس عند جزيرة لانثاروتي.

عمليات الإنقاذ استمرت اليوم إلا أن ستة أشخاص فقط من أصل ثمانية وعشرين كانوا على متن المركب، نجوا من الغرق بفضل مجموعة من المتزلجين على الأمواج كانوا على الشاطئ لدى وقوع الحادث.

اسبانيا، عبر منطقة أرخبيل الكناري، تعد إحدى أهم بوابات الدخول إلى أوروبا بالنسبة إلى المهاجرين الأفارقة. والحادث المأساوي اليوم بات يتكرر في العامين الماضيين بسبب تعزيز المراقبة في البحر.
أمر يدفع المهاجرين غير الشرعيين إلى ركوب المزيد من المخاطر للوصول إلى الأراضي الإسبانية، ما يضاعف الكوارث في المياه خلال عمليات العبور.