عاجل

عاجل

هوغو شافيز: السياسة إلى الأبد ؟

تقرأ الآن:

هوغو شافيز: السياسة إلى الأبد ؟

حجم النص Aa Aa

كان هوغو شافيز يطمح إلى إحداث هذه الإصلاحات منذ مدة طويلة. فبعد أن عارض الطلاب -أعداؤه – الذين كانوا سببا رئيسا في أن لن تلقى دعوته استجابة .الرئيس شافيز ظفر أخيرا بما كان يطمح من أجله: إمكانية أن ينتخب رئيسا مدى الحياة .
كان من قوات المظليين سابقا و ممن دبروا الانقلاب الفاشل قبل أن يزج به في غياهب السجون ثم قرر هذا العسكري بلوغ أعلى الوظائف السامية في سلطة بلاده . انتخب في 1998 رئيسا , و أعيد انتخابه عام 2000 . فرض شافيز نفسه من خلال صناديق الاقتراع و أثار ذلك حفيظة ساسة بلاده الذين حاولوا الانقلاب عليه في 2002 . أعلن حينها سقوط نظامه و شاعت فكرة تعويضه بآخر يحل محله لكن بعد يوم من ذيوع الخبر, جاء شافيز محمولا على ظهور مؤيديه ..منتصرا .
نظام شافيز يعتمد فكرة الثورة البوليفارية حيث توزيع الثروات و تمويل المشاريع الاجتماعية الخاصة بذوي الحاجة . الفقر المذقع و الأمية عرفا تقهقرا مشهودا خلال السنوات العشر الماضية.
لكن اقتصاد فنزويلا إنما يعتمد على النفط الذي يمثل نسبة تسعين في المئة من مجموع الصادرات . لكن هل تستطيع النسبة المقدرة بخمسين في المئة من عائدات الحكومة مجابهة مضاعفات مشكلة سقوط سعر برميل النفط ؟
المعارضة تنحي باللائمة على الحكومة و تصفها بالعمل على استشراء الفساد . فنزويلا , تعتبر من بين أكبر الدول في العالم حيث الفساد فيها منتشرعلى أشده .و هي من بين الدول الأكثر خطورة . انتشار الرشوة و انعدام الأمن و التضخم هي التي تقض مضجع نظام شافيزو هي نقاط ضعف الدولة أيضا .
أما مؤيدو شافيز فهم يروجون لفكرة ضمان حياة أفضل و يعملون على نشر الأفكار المناهضة للأمبريالية .
هذا الخطاب من شأنه أن يهذب أسلوبه بعد وصول باراك أوباما رئيسا لأميركا على حين كان تعرض نظام بوش إلى كل أشكال السباب و الشتيمة
الرئيس شافيز وصف جورج بوش رئيس أميركا السابق بالشيطان :
“ بالأمس وصل الشيطان إلى هنا. في هذا المكان بالضبط .” .شافيز خصم أميركا و صديق أعدائها . عرف بحبه الشديد لفيدال كاسترو حيث يشاع انه أبوه الروحي و هذا من شأنه أن يعمل على تخويف معارضي شافيز من أن يكون حكما في فنزويلا على الطريقة الكوبية