عاجل

إنها الأزمة الأسوأ في تاريخ الاقتصاد الياباني منذ نهاية الحرب العالمية الثانية بعد تسجيل إنكماش للناتج المحلي بمعدل إثني عشر فاصل سبعة بالمائة خلال الثلاثي الأخير من العام الماضي بوتيرة سنوية وصلت إلى ثلاثة فاصل ثلاثة بالمائة مقارنة مع الثلاثي الثالث و هو الرقم الأدنى منذ خمسة و ثلاثين عاما.

الاقتصاد الياباني تتوقف التنمية فيه بشكل كبير على تصدير السيارات والآلات و المعدات الإلكترونية و هو الأمر الذي يجعل البلاد عاجزة عن الخروج من الأزمة بمفردها، حيث أكّد وزير السياسة الاقتصادية كارو يوسانو أنّ الاقتصاد
الياباني سيستأنف نهوضه في نفس الوقت مع اقتصاد الدول الأخرى.

اليابان دخلت رسميا مرحلة الإنكماش الاقتصادي أواخر العام الماضي بعد أن تراجع اقتصادها بمعدّل صفر فاصل ستة بالمائة على خلفية إنهيار الصادرات و الإستثمارات.

هذا الإنكماش الاقتصادي رافقه إنهيار في الأسهم اليابانية التي سجلت تراجعا في جلسة التداول هذا الصباح فمؤشر نيكاي تراجع بنسبة واحد بالمائة.