عاجل

الأوضاع في جزيرة غوادلوب الفرنسية، الواقعة بالبحر الكاريبي، تتجه إلى الأسوأ، بعد مقتل رجل في الخمسين من عمره برصاصة أطلقت من حاجز أقامه شبان ليل الثلاثاء الأربعاء في بوانت أبيتر كبرى مدن الجزيرة، حسب مصدر في إدارة حاكم المنطقة.

المصدر ذاته أضاف أن الضحية نقابي. و يعد القتيل الأول منذ إندلاع الإضراب الذي شل غوادلوب منذ نحو شهر. وتستجوب الشرطة القضائية حاليا شخصا كان يرافقه.

من جهة أخرى أصيب ستة من رجال الشرطة بأعيرة نارية في وقت مبكر من اليوم، حيث تصاعدت الإحتجاجات على إرتفاع تكاليف المعيشة.

وأقام المتظاهرون الحواجز في شوارع بوانت أبيتر، وأشعلوا النيران فيها، بينما تعرضت العديد من المتاجر في المدينة للنهب والسرقة الليلة الماضية .

يشار إلى أن الإضراب العام في غوادلوب على وشك أن يدخل أسبوعه الخامس،
إحتجاجا على إرتفاع تكاليف المعيشة وللمطالبة بالحصول على مساعدات من
الدولة لمواجهة تداعيات الأزمة الاقتصادية العالمية.

هذا ومن المقرر أن يجتمع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي مع مسؤوليين من
الجزيرة غدا الخميس لبحث الأزمة.