عاجل

لم ترى الأسواق الأوروبية يوما سيئا كهذا منذ أيام. كل المؤشرات أنهت تعاملات الجمعة في انخفاض حاد فاق في غالب الأحيان أربعة في المائة. بورصة ميلانو فقدت أكثر من 5 ونصف في المائة.

خسائر جرت ببعض المؤشرات إلى أدنى مستوى لها منذ ست سنوات كالمؤشر الباريسي كاك 40. وتفسر هذه النتائج بالارتجاج الذي تعرفه أسهم المجموعات المالية وشركات البناء. المستثمرون ما زالوا يشككون من نجاعة خطط الإنعاش الأوروبية.

عملة اليورو واصلت تراجعها بينما سعر برميل برنت مستقر تحت سقف واحد وأربعين دولارا.

المزيد عن: