عاجل

أغلقت البورصات الأوروبية على انخفاض تراوحبين ناقص صفر فاصل اثنين وأربعين بالمائة في باريس وواحد فاصل ثلاثة وعشرين بالمائة في فرانكفورت متأثرة بهبوط مؤشري وول ستريت في بداية تعاملاتها بالإضافة إلى الخسارى الفادحة التي تكبدها البنك الأوروبي للتنمية وإعادة الإعمار /برد/ خلال العام ألفين وثمانية، خسارة هي الأسوء من نوعها منذ نشأته قبل عشر سنوات تجاوزت قيمتها الستمائة مليون يورو تراجع البورصات الأوروبية مرده أيضا لتراجع أسهم قطاعي الاتصالات والصناعة الصيدلية

سعر نفط برنت في بحر الشمال تم تداوله بثلاثة وأربعين دولارا وخمسة سنتات للبرميل الواحد