عاجل

إيفو سنادير: موقف سلوفينيا المعارض لانضمامنا إلى الاتحاد الأوروبي غير مبرر

تقرأ الآن:

إيفو سنادير: موقف سلوفينيا المعارض لانضمامنا إلى الاتحاد الأوروبي غير مبرر

حجم النص Aa Aa

إيفو سنادير رئيس وزراء كرواتيا يعمل حثيثا من أجل أن تنضم كرواتيا إلى الناتو و أن تكون عضوا في الاتحاد الأوروبي .لكن بعض الدول و منها سلوفينيا غير راضية بطموحات زغرب . خلاف حدودي مع زغرب وتر من طبيعة العلاقات , يتعلق الأمر بجزءين أحدهما بري و آخر بحري , في بحر الأدرياتيك.
كلا البلدين يطالب,بالجزأين البري و البحري; منذ استقلالهما في العام 1991 عن يوغسلافيا السابقة .
في ديسمبر اتهمت ليوبليانا كرواتيا بأنها قدمت للاتحاد الأوروبي وثائق تتعلق بحلول استراتيجية تصب في مصلحتها بعد المفاوضات التي جرت بين بروكسل و الكروات .
خلال الأسبوع الماضي تم لقاء بين إيفو سنادير و نظيره السلوفيني بوريوت باهور لم يفض إلى تقارب في وجهة النظر.كثيرون, يتساءلون عن إمكانية انضمام كرواتيا إلى الاتحاد الأوروبي قبل 2011 .
رئيس الوزراء, إيفو سنادير استقبل يورونيوز بزغرب .كانت فرصة للحديث عن مختلف الملفات العالقة التي توليها كرواتيا اهتماما. – يورونيوز: السيد رئيس الوزراء, مرحبا بكم في يورونيوز – إيفو سنادير, شكرا .
-يورونيوز: الخلاف الحدودي بين بلدكم و بين سلوفينيا إنما يتعلق بجزء صغير من بحر الأدرياتيك, و أصبح مشكلا كبيرا بين سلوفينيا و بينكم .اليوم, ليوبليانا و هي عضو في الاتحاد الأوروبي هددت باستعمال حق النقض بشان انضمام بلدكم .كيف وصلت الأمور إلى هذا الحد ؟ – إيفو سنادير: أعتقد كما تعتقدين أنت أن المشكل ليس كبيرا لكنه أصبح كذلك لأنه تحول إلى أداة ضغط في إطار المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي و هو أمر لم يكن منتظرا حدوثه .

- يورونيوز: لكنها المرة الأولى التي نشهد فيها خلافا في البلقان بين دولة عضو في الاتحاد الأوروبي و بلد ليس عضوا . نخاف من أن الوضع سيؤدي إلى سابقة لم يحسب لها حساب .ما هو الحل في نظركم؟
إيفو سنادير:
برأيي يكمن الحل في التفريق بين المحادثات المتعلقة بالانضمام إلى الاتحاد الأوروبي و بين المفاوضات الخاصة بالخلاف الحدودي .ينبغي إحالة الأمر إلى محكمة العدل الدولية بلاهاي .الأمم المتحدة قامت بمعالجة ما يقارب خمسين حالة مشابهة لوضعنا نحن. و آخر ما قامت به, هو فض الخلاف الخاص بالحدود البحرية بين رومانيا و أوكرانيا و هذا يعد نجاحا كبيرا “ .
يورونيوز:
إذن موقف حكومتكم هو النظر إلى المشكل من وجهة نظر قانونية بينما ترى سلوفينيا أنه مشكل سياسي و تطلب من الاتحاد الأوروبي التدخل .هل تعارضون هذا التوجه ؟
إيفو سنادير: لسنا ضد فكرة أن تتدخل المفوضية الأوروبية في معالجة الملف العالق .لكن نرفض أن يتناول الموضوع في إطار مفاوضات تقضي بوضع حواجز لكرواتيا أثناء المحادثات الخاصة بالانضمام إلى الاتحاد الأوروبي .أو إن الاتحاد الأوروبي يشترط انضمام كرواتيا بحل مشكلة الخلاف الحدودي .لكن المشكل بعيد عن المسائل الأوروبية , والفكرة في حد ذاتها غير صحيحة .

يورونيوز:
تتحدثون عن حق النقض ..و هو أسلوب آخر لمعارضة انضمامكم إلى الناتو .كثير من الأحزاب الوطنية المعارضة في سلوفينيا تحاول الآن جمع توقيعات لإجراء استفتاء من أجل عرقلة انضمامكم .كيف تعملون تجاه هذه المحاولة ؟
إيفو سنادير: كرواتيا تشارك في عديد المشاريع لإحلال السلام و بشكل خاص في أفغانستان . تحدثت الأسبوع الماضي مع رئيس الوزراء السلوفيني بوريوت باهور و قال لي : إنه يعارض الاستفتاء . و هو ضد ما يطمح إليه الوطنيون المطالبون بتصويت ضد انضمام كرواتيا .
يورونيوز: و هل كان منزعجا من الأمر؟
إيفو سنادير :
أعرب عن استنكاره. لكن ينبغي الانتظار لنرى ما الذي سيحدث .أتمنى أن يكون كل شيىء على ما يرام و أن كرواتيا ستحتفل مع الدول الأعضاء بالذكرى الستين للتحالف التاريخي.

يورونيوز: هناك موضوع آخر يعد من القضايا المؤثرة على انضمام كرواتيا إلى الاتحاد الأوروبي و هو الفساد و الجريمة المنظمة . في الخريف الماضيشهدت البلاد موجة من الااغتيالات طالت الصحفيين و المحامين . و قلتم إنكم لا تريدون ان تتحول كرواتيا إلى بيروت , أخرى .

إيفو سنادير: أجل كان ذلك ردي بعد تلك الاغتيالات و كما تعرفون و يعرفه المشاهدون الأوروبيون قمنا بتعديل حكومي بعد ذلك . عينت وزيرين جديدين , وزيرا للعدل و آخر للداخلية و قاما بحل كل المشكلات . القتلة يقبعون الآن في السجون و نعمل حثيثا الآن على اتخاذ تدابير حازمة لمحاربة الفساد و الجريمة المنظمة .

يورونيوز:
قرات مؤخرا أن أقل من 25% من الكروات يؤيدون انضمام بلدهم إلى الاتحاد الأوروبي . كيف تفسرون الأمر؟

إيفو سنادير:
أفسر الأمر ببساطة, في كل مرة تجابه كرواتيا مشاكل بشان انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي يتراجع الدعم الشعبي. بعد استطلاعات الرأي الأخيرة وجدنا أن ما يقارب 40% من الكروات مؤيدون لانضمام بلدهم إلى الاتحاد الأوروبي .و حتى و إن كانت النسبة أقل من 25% فإن الأمر يفسر بموقف سلوفينيا المعارض .

يورونيوز:
تعرفون ان ليوبليانا عارضت البند الحادي عشر في مفاوضاتنا مع الاتحاد الأوروبي المتعلقة بالخلاف الثنائي . على حين أن الدعم الشعبي الكرواتي هو حافز معنوي مهم .إذا كانت هناك صعوبات تجابهنا فإن الدعم يضعف لكن عندما يظهر أن هناك بصيص أمل فالرغبة الشعبية تزداد .
لننتظر ما تفضي إليه الحالة و كيف ستتطور مجريات الأمور في الأسابيع المقبلة و الأشهر القادمة .