عاجل

المدن الأوروبية تعيش مأزقا , الأزمة العالمية أثرت على مداخيل المواطنين .المدينة الألمانية يوبرتال شهدت مضاعفات أزمة لا سابقة لها . المدينة اشتهرت بأنها كانت تعيش رخاء اقتصاديا في الماضي حيث كانت أغنى مدينة في أوروبا قاطبة يوبرتال هي الآن من أفقر الدول .
السؤال المطروح هل إن تدابير الإنقاذ الاقتصادي الذي اعتمدته القارة كلها سيعمل على تحسين وضع تلك البلدان الأوروبية المتعثرة كحال يوبرتال؟