عاجل

تقرأ الآن:

رئيس الوزراء البلغاري, يرغاي ستانيشاف " الإصلاحات التي نقوم بها حاليا وراءها شعب يعمل بتفان " .


العالم

رئيس الوزراء البلغاري, يرغاي ستانيشاف " الإصلاحات التي نقوم بها حاليا وراءها شعب يعمل بتفان " .

سيرغي ستانيشاف رئيس وزراء بلغاريا. حكومته تجد صعوبة في التصدي لأزمة الطاقة التي تضرب بلغاريا. في العام الماضي قرر الاتحاد الأوروبي تخفيض معدل المعونات المالية لبلغاريا بسبب سوء الإدارة وعدم الحصول على إجابات شافية من جانب سلطات الدولة في ما يتعلق بمكافحة الجريمة المنظمة والفساد المستشري .
و صدرت تقارير دولية تشير إلى أن بلغاريا تحتل المرتبة الثانية و السبعين عالميا في ما يخص استشراء الفساد . وأصدر الاتحاد الأوروبي في شهر شباط/فبراير تقريرا يقضي بان بلغاريا قامت بجهود معتبرة بشأن إصلاح النظامين القضائي و الإداري . – يورونيوز:
السيد رئيس الوزراء, مرحبا بكم على يورونيوز ما الذي تنوون القيام به حيال أزمة جديدة بشأن الطاقة و الغاز .؟

- سيرغاي ستانيشاف:
بلدنا له استراتيجيته بشأن التعامل مع الوضع المتأزم الراهن و له أيضا مخططه الخاص به .لدينا أيضا احتياطات معتبرة لجأنا إليه في يناير أثناء بلوغ الازمة درجة ما و قد غطى ذلك نسبة 40% من حاجاتنا اليومية في البلد . لكن اكذب إن قلت إننا لم نعان فاقتصادنا يعاني. وأعتقد أنه سيكون واضحا لو قلنا إنه إلى حد الآن لا يزال الوضع غير مقبول.يجب ألا يكون المواطنون الأوروبيون رهينة للصراعات الاقتصادية و السياسية لأن كلا البلدين , روسيا و أوكرانيا سوف يفقدان مصداقيتهما على المدى الطويل .

يورونيوز:
ماهو على وجه التحديد المخطط الذي سيقوم به الاتحاد الأوروبي و بلغاريا بطبيعة الحال ؟

سيرغي ستاشيناف:
قل لي , هل لديكم مقترح بشأن ما عسانا القيام به فسأكون مسرورا لسماعه . غير أن المعجزات لن تكون بهذا الشكل و تحديدا عندما تحدثني عن تنويع مصادر توزيع الغاز أو عن شبكات نقل الغاز عبر بلغاريا فذلك يتطلب وقتا .

يورونيوز:
500 مليون يورو ألغت دول الاتحاد الأوروبي منحها بسبب الخلل الموجود . فكيف تقولون بأنكم تنتظرون معونات مالية جديدة من أجل رسم شبكات الإمداد للطاقة التي تمر عبر بلغاريا .

سبيرغي ستانيشاف :
الخبراء و السياسيون بصدد معاينة الجهود المبذولة من قبل الحكومة البلغارية في ما يتعلق بوضع تدابير جديدة اكثر شفافية تصب في دائرة مراقبة الإدارة من خلال نقل الإداريين إلى حيث يحتاج إليهم خصوصا في مجال تسيير الأموال و نحن منفتحون على كل أنواع الشراكة و المراقبة المحكمة لإن هدفنا واحد ورئيس.

يورونيوز:
السيد رئيس الوزراء , فقد بلدكم 500 مليون يورو كانت موجهة إلى خلق بنى تحتية لتعبيد الطرق و أشياء أخرى كيف ستتصرفون؟

سيرغي ستانيشاف :
بعض الاموال فقدت بسرعة, أما بعضها الآخر فلا. و كما شرحت لكم من قبل, إننا نعمل جاهدين من أجل القيام بإصلاحات جذرية و إيجاد تدابير جديدة , و ذلك بغية فتح قنوات اتصال أكثر انفتاحا بين الاتحاد الأوروبي و بيننا حتى نبين أن الأموال الممنوحة ستكون مستخدمة على الوجه الأحسن و بطريقة شفافة .

يورونيوز:
هل قامت حكومتكم بالإجراء الكافي لوضع حد للفساد الذي أثر بطبيعة الحال على تقديم المعونات المالية ؟

سيرغي ستانيشاف:

حسنا, أعتقد أن كل حكومات الدول الأوروبية لديها اجندة تنتظر تحقيقها و أعتقد ان هذه الحكومة قد كشفت عن إرادتها السياسية لمحاربة الجريمة المنظمة و الفساد بطريقة فعالة . لو طالعتم أخبار بلغاريا خلال الأشهر الأخيرة سترون قيمة التدابير الملموسة المتخذة بهذا الصدد .لا يتعلق الأمر بالإجراء القانوني والإداري وحسب بل بإجراءات ملموسة و فعالة قامت بها السلطات لمحاربة الجريمة المنظمة .و الأهم من ذلك هو قيامنا بتكثيف الجهود من أجل إرساء أسس الإصلاحات القضائية حين يتم القبض على مجرم او أي شخص مرتبط بقضايا فساد او جريمة منظمة .عندما يحال الشخص إلى المحكمة فسيتم معالجة القضية و إصدار الحكم المناسب لذلك.

يورونيوز:
لكن توجد كثير من القضايا التي لم تعرف حلولا ؟

سيرغي ستانيشاف:

- إنها معضلة

يورونيوز:
تقصدون قضايا الإجرام الكبيرة .

سيرغي ستانيشاف: فعلا تلك مشكلة و نحن نعمل من أجل إيجاد حلول ناجعة لها, لكن انظروا: لو وقع أمر ما قبل عشر سنوات و أن السلطات لم تقم بما يجب فعله حينها, كيف لنا أن ندرس الملف و بحث الأدلة بعد عشر سنوات مر حدوث الواقعة ؟ هل شاهدتم فيلما عن الإجرام من قبل؟

يورونيوز:
الوكالة الأوروبية مكافحة الفساد أصدرت تقريرا في حزيران/يونيو الماضي و هو لا يصب في مصلحة بلغاريا .ماذا تعتقدون؟ كان ذلك العام الماضي و ليس قبل عشر سنوات ؟

سيرغي ستانيشاف:

ليس قبل عشر سنوات و لكن بعد أن اشارت الوكالة إلى الأمر قمنا بجهود معتبرة في هذا الخصوص . بعض الأقسام في الوزارات و بعض الهيئات بما في ذلك الوكالة الوطنية للأمن أو وزارة الداخلية كل الإدارات تعمل من أجل محاربة الفساد بالنسبة للأموال التي مصدرها أوروبا .و لا نقوم بتحريات حول بعض القضايا و إنما حول عشرات القضايا فقط و لست أدري إذا ما كنتم تشعرون بالأمر؟

يورونيوز:
و المفوضية الأوروبية ؟ هل تعتقدون ان المفوضية أخطأت حين جمدت منح اموال لبلغاريا بسبب الجريمة و الفساد ؟

سيرغي ستانيشاف:

لا أعتقد أن ذلك كان هدف المفوضية الأوروبية .وقعت جملة مشاكل و اخطاء في تسيير الأموال .حصل تقدم وحدثت إصلاحات مهمة في الموضوع .

يورونيوز:
هل كان معهم حق أو لا؟

سيرغي ستانيشاف:

تحاولون أن تضعوني في موقف حرج مع المفوضية و لا يليق ذلك .فنحن نتعاون معا بطريقة جدية و شفافة .

يورونيوز:
لا احاول أن أضعكم في موقف المعارض, و إنما أسألكم ببساطة.

سيرغي ستانيشاف:
يمكنكم ان تطرحوا علي السؤال نفسه عشر مرات و ساجيبكم بقدر الإجابة نفسها .في بلغاريا يوجد جنود خفاء يسهرون على إقامة الإصلاحات .رجال سياسيون و خبراء و أعضاء من الإدارة يعملون بتفان و هم بحاجة إلى تشجيع .

يورونيوز:
هل تعتقدون أن دول أوروبا الشرقية و أوروبا الوسطى بحاجة إلى ما يشبه استراتيجية تخطيط خاصة ؟أم إنكم ترون أن الأصلح عدم القيام بأي شيىء؟

سيرغي ستانيشاف:
لم يتقدم بلدي إلى حد الساعة بطلب أدنى مساعدة مالية أيا كان شكلها من البنك المركزي الأوروبي او من أي هيئة كانت
قمنا بتطبيق سياسة اقتصاد جزئية و مالية و جبائية مدروسة بإحكام .قمنا بإصلاحات في بلغاريا خلال السنوات العشر الماضية و بات مهما إعطاء إشارات واضحة : إننا كيان واحد و لا أحد سيترك على الهامش.فلا توجد دول تريد البقاء خارج منطقة اليورو أو داخل النظام النقدي الأوروبي . هذا من جهة، ومن جهة أخرى لو بقينا في الاتجاه الرسمي فإن بعض الدول ينبغي عليها أن تغادر منطقة اليورو لكن الحمد لله , لا أحد يفكر في ذلك لأنه لولا منطقة اليورو لكانت الأزمة المالية دمرت كثيرا من الدول الأعضاء القديمة و أهلكت نظامها المصرفي .ينبغي أن نكون عمليين و لنتضامن و نحدد الاهداف التي تساعد الاقتصاد الأوروبي و تحمي الأوروبيين