عاجل

عاجل

رونو تثير أزمة سياسية بين فرنسا وسلوفينيا

تقرأ الآن:

رونو تثير أزمة سياسية بين فرنسا وسلوفينيا

حجم النص Aa Aa

أعلن مصنع السيارات الفرنسي رونو يوم الجمعة أنه سيزيد من إنتاج سياراته من نوع كليو اثنين، ويخلق أربعمئة منصب عمل مؤقت في مصنعه بمدينة فلن غرب العاصمة باريس. هذا الإعلان أدى إلى اتهام الحكومة السلوفينية لنظيرتها الفرنسية بمساعدة رونو ماليا وتشجيعها على إلغاء أربعمئة منصب عمل لشركة رونو في سلوفينيا لنقلها إلى فرنسا.

الرئيس الفرنسي نفى تلك الاتهامات ورد عليها قائلا: “لقد قابلت رئيس الوزراء السلوفيني، وقلت له إنكم لن تخسروا أي وظيفة. ولكن بما أن الطلب على السيارات كان هكذا، وأن الإنتاج كان مرتفعا كثيرا.. إختارت رونو خلق أربعمئة وظيفة في فرنسا.. وصدقوني.. أنا رئيس الجمهورية الفرنسية.. سعيد بذلك. لن يلغى أي منصب عمل لدى أصدقائنا السلوفينيين، وهذا سيساعد مصنع فلن.. هذا ما كنت أتمناه”. يذكر أن مصنع رونو بسلوفينيا متخصص في صناعة سيارات كليو، وهو الأمر الذي يفسر شكوك السلوفينيين بأن شركة رونو التي تتلقى مساعدة مالية من الحكومة الفرنسية، تسعى لنقل الوظائف من سلوفينيا إلى فرنسا.