عاجل

الاشتراكيون والخضر طالبوا بتغيير النظام الداخلي للجهاز التشريعي الأوروبي
لتجنب رئاسة الزعيم التاريخي لليمين المتطرف في فرنسا الجلسة الافتتاحية للبرلمان الجديد بحكم أنه سيكون النائب الأوروبي الأكبر سنا في حال انتخابه.
زعيم الكتلة الاشتراكية مارتين شولتز يقول : “ بالنسبة لي الذي ينكر المحرقة لا يمكن أن يتزعم برلمانا متعدد الجنسيات باعتباره الأكبر سنا.
آمل أن يتم اتخاذ إجراءات تمنع لوبان من رئاسة الجلسة الافتتاحية للبرلمان المقبل.
الحل الأمثل هو أن لا يصوت الفرنسيون له”.
جون ماري لوبان وصف من جهته هذه الدعوة بالغبية : “هذا الرأي الغبي لا يفاجئني من قبل هاذين الرئيسين الألمانيين للكتلة الاشتراكية والخضر فهو تعبير عن الطريقة
التي يتصرفان بها غالبا. وربما سيصوتان على قرار يدعو الأرض لوقف دورانها”.
زعيم الكتلة المحافظة في البرلمان الأوروبي جوزيف دول شدد على أنه سينظرفي الاقتراح القاضي بتغيير النظام الداخلي معبرا عن أمله في أن لا يشارك لوبان في هذه الجلسة الافتتاحية لتزامنها مع العيد الوطني الفرنسي.